الرئيسية / أمراض الجهاز البولي والتناسلي / علاقة قصر القضيب بنقص هرمون الغدة الدرقية

علاقة قصر القضيب بنقص هرمون الغدة الدرقية

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من قصر القضيب، حيث يبلغ عند الانتصاب 9 سم، فهل لنقص هرمون الغدة الدرقية أثّر في نموه؟ وما الحل لعلاج قصر القضيب؟

وشكراً.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سمير حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي البداية أنت لا تعاني من قصر القضيب؛ فـ9 سم عند الانتصاب هو طول طبيعي للقضيب، ولا يعني وجود مشكلة خاصة وأنه في معظم الحالات لا يقيس الشخص القضيب بشكل سليم، حيث يكون القياس من رأس القضيب حتى مكان اتصاله بجلد البطن، ونجد في الأشخاص البدناء أنه يوجد كمية من الدهون تغطي مؤخرة القضيب، فيكون القياس غير صحيح.

وأمر آخر أنه غالباً عند القياس ومع القلق والتوتر لا يكون هناك انتصاب كامل مثل الذي يحدث عند الجماع، والأمر الأخير أنه حتى لو كان الطول 9 سم فهذا يكفي لجماعٍ ناجح؛ حيث أن طول المهبل عند المرأة في الجدار الأمامي 8 سم والخلفي 11 سم، والأهم عند الجماع هو قوة واستمرار الانتصاب، وليس الطول.

ولا علاقة بين نقص هرمون الغدة الدرقية وطول العضو، خاصة إذا كان هذا النقصان بعد البلوغ؛ حيث بعد البلوغ لا يحدث تغيير في طول العضو سواء بالزيادة أو النقصان؛ حيث لا يتأثر العضو بأي هرمونات بعد البلوغ.

وحتى لو حدث نقص للهرمون قبل البلوغ فطالما لم يكن هناك تأثير على هرمون التستوستيرون فلا يكون هناك مشكلة تتعلق بحجم القضيب.

إذن لا مشكلة لديك تتعلق بقصر القضيب ولا يحتاج الأمر إلى أي علاج، ولا تشغل بالك بهذا الأمر مجدداً فأنت طبيعي.

المهم ألا يكون هناك تأثير لنقص هرمون الغدة الدرقية على الوظيفة الجنسية من حيث نقص الرغبة أو ضعف الانتصاب؛ حيث قد يؤدي إلى ارتفاع هرمون البرولاكتين ويكون العلاج بسيطاً – بإذن الله – باستخدام هرمون تعويض”L-thyroxine .

إذن في النهاية لا داعي للقلق أو الانشغال بهذا الأمر.

وبالله التوفيق.

 

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *